‎لا خوف اليوم على الفراشات‎

38.00 ر.س

“موتُ الخالة سميرة، الشبحُ الذي ظلَّ يلاحقني. نظرتها إلى السماء وابتسامتها الأخيرة. حلمت بها كثيرًا وفي كل مرة أرى وجهي بدلًا من وجهها. قصة امرأة عاشت وماتت، هذا لو كانت بلا تفاصيل. والتفاصيل تقتل يا خالة، لذا نهرب منها، نحكي باختصار، نقول وُلدت ثم دُفنت، لو قلنا ما حدث لها بينهما، سنفقد عقولنا.”

حالة المخزون :

متوفر في المخزون

اشتر هذا الكتاب الآن واحصل على 4 نقطة -  بقيمة 0.80 ر.س

معلومات الكتاب :