هروبي إلى الحرية

46.00 ر.س

ما يطالعه القارئ، وربما سيقرأه، هو هروبي إلى الحرية وللأسف، بالطبع، لم يكن هروبًا حقيقيًّا، ولكن كنتُ أتمنَّى لو كان كذلك. كان هذا هو الهروب الوحيد المُتاح من سجن فوتشا بجدرانه العالية وقضبانه الحديدية؛ هروب الروح والفكر. ولو كان بإمكاني أن أهرب، لاخترتُ الهروبَ الحقيقي؛ الهروب الجسدي.

المتوفر في المخزون 2 فقط

اشتر هذا الكتاب الآن واحصل على 5 نقطة -  بقيمة 1.00 ر.س