مقهى دوستويفسكي‎

41.00 ر.س

لاح لي في آخر الشارع وجود مقهى أنيق لمحت لوحته الذهبية التي كتب عليها : مقهى دوستويفسكي!
تعجبت من هذا العنوان المستفز والمحفز لكل مثقف يعرف من هو دوستويفسكي
ابتسمت ابتسامة خفيفة ويممت وجهي تجاه المقهى ، والكتاب يتأرجح في يدي
من عاداتي إذا سافرت إلى أي بلد فإنني أقصد مقاهيها لأن المقاهي والمطاعم هي التي تكشف بوضوح مزاجية أهل البلد ونفسياتهم ، حين وصلت إلى باب المقهى ، صافحت أنفي رائحة زكية وانسكبت في أذني أنغام موسيقى عذبة ، تبين لي أنها موسيقى ( روميو وجوليت ) للموسيقار الروسي الكبير ( تشايكوفسكي ) م

اشتر هذا الكتاب الآن واحصل على 5 نقطة -  بقيمة 1.00 ر.س