لست آسفة

46.00 ر.س

تدريجيًا يتضاءل خوفي من خسارة الأشخاص وممَ كان ينبغي أن أخاف ! من فُقدان وجود كالعدم ؟ من التفريط بظلام يكسو أيامي ؟ من التنازل عن حُلم لا يأتي إلا بألم ؟ من التخلي عن يدٍ ماعرفت يومًا كيف تُصافح متاعبي ؟ فليذهبوا تباعًا إلى جحيم الفراق وإنني والله لستُ آسفة.

متوفر في المخزون

اشتر هذا الكتاب الآن واحصل على 5 نقطة -  بقيمة 1.00 ر.س