لاعب الشطرنج

25.00 ر.س

إن “لاعب الشطرنج” على بساطتها رواية مراوغة ظاهرها حكاية طريفة ممتعة عن سيرة لاعب شطرنج،

وباطنها رسالة وداع وجهها الكاتب زفايغ إلى الإنسانية جمعاء بعد أن فقد الأمل في الإنسان كما حلم به ودافع عنه،

الإنسان الذي تحول إلى آلة تدمير لا هاجس لها غير السيطرة والربح:

رجل الدين، رجل الأمن، المحامي، التاجر، لا أحد نجا من الإدانة، ولا أحد حافظ على هويته في لعبة التحولات.

لقد غربت الشمس وآن الأوان لكي نقول وداعاً.

 

متوفر في المخزون

اشتر هذا الكتاب الآن واحصل على 3 نقطة -  بقيمة 0.60 ر.س