‎رسائل ما قبل الانتحار‎

38.00 ر.س

‏”إلى أمي، وأخواتي، ورفاقي، هذه ليست طريقة جيدة، ولا أرشحها لأي إنسان، ولكن ليس هناك ‏طريق آخر”.‏

بهذه الكلمات، سطر الشاعر الروسي فلاديمير مايكوفيسكي آخر كلماته إلى هذا العالم،

ولعلها ‏من أصدق الرسائل التي كتبها إنسان على وجه الأرض، فالمنتحر يعلم أن هذه الطريقة لن تحل ‏مشكلاته، ولكنه رغم ذلك كله دفع نفسه إليها وألقى بنفسه في غياهب الانتحار.‏

لعل أحد عوامل “جاذبية” رسائل المنتحرين هو أننا نجد أنفسنا في لحظة ما نتشارك نفس ‏المشاعر مع المنتحرين، ويتجلى ذلك عندما نقرأ رسائلهم، فمن ذا الذي ينكر فينا أن رسالة فان ‏جوخ الأخيرة: “الحزن سيدوم للأبد” قد لمسته من داخله كلما قرأها؟

ومن منا كلما قرأ رسالة ‏داليدا: “سامحوني. الحياة لم تعد تحتمل” ساورته خاطرة مشحونة بالألم دفعته لترديد نفس ‏الجملة “فعلًا الحياة لم تعد تحتمل”.

‏ هذا الكتاب نقرأ فيه معًا ثمانيَ رسائل انتحارية، نجول فيها بين حياة الأشخاص ورسائلهم، لا ‏للاستكشاف الأدبي فحسب،

وإنما للتعلم من الأخطاء، والإتعاظ من تجاربهم، والاستفادة من ‏الرسائل التي سطرها الراحلون قبيل قرارهم المؤسف بمغادرة الحياة.‏

حالة المخزون :

متوفر في المخزون

اشتر هذا الكتاب الآن واحصل على 4 نقطة -  بقيمة 0.80 ر.س

معلومات الكتاب :