رسائل المطر

28.00 ر.س

كنت في آخر سكرات حبك كنت سأنجو منه إلا أن عدت و أمطرتني بحبك من جديد شعرت برجفه قلبي عند أول مرة أمسكت فيها يدي