بين الأمس واليوم

40.00 ر.س

قالت لي دكتورتي التي كانت تدرسني مادة الشعر في الجامعة – يوماً :
“اكتبي كأن الكتابة تجب ماقبلها , كأنها تغسلك من خطايا الألم , كأنها تخلقك من جديد ”
ولهذا كان بين الامس واليوم ..

غير متوفر في المخزون