الغرفة‎

69.00 ر.س

في التاسعة عشرة اختطفها، وسبع سنوات في سجنه تركها، حملت منه وماتت طفلتها خلال المخاض، ثم أنجبت من دون مساعدة طبية وبمفردها قطعت الحبل السري. في غرفة تقع في فناء بيته الخلفي أقامت، في غرفة معزولة صوتياً، ومبنية بطريقة تجعل الخروج منها مستحيلاً، 

إنها قصة نضال من أجل الحياة، وقصة رجل عديم الإنسانية… قصة ستهز مشاعر قارئها بالتأكيد.

حالة المخزون :

متاح للحجز (طلب مسبق)

اشتر هذا الكتاب الآن واحصل على 7 نقطة -  بقيمة 1.40 ر.س

معلومات الكتاب :