التربية في الحقبة الرقمية

65.00 ر.س

في عالمٍ دائم التطور، حين تبدو التكنولوجيا وكأنها تتطور بتسارع أكبر من أي وقت سبق، هناك أمرٌ وحيد لن يتغير، وهو الرابط بين والد وابنه، والحب الذي يكنّه أفراد العائلة لبعضهم.
إن هذا الكتاب «التربية في الحقبة الرقمية» الذي تُقدمه إلينا ميندي ماكنايت يهدف إلى مساعدتنا جميعاً لاكتشاف التوازن المثالي، واللحظة السحرية في أن يكون العالَمان الرقمي والواقعي متوازنين بشكلٍ مثالي.
إن كنّا نهتم بمصلحة أولادنا، لم يعد بإمكاننا الجلوس والمشاهدة بينما تُبدّل التكنولوجيا أولادنا من دون أن نخوض بأنفسنا في التحولات ذاتها.
إن استطعنا فعل هذا بطريقة فعالة، سنسلّح أولادنا بالمعرفة التي يحتاجون إليها لتحضير الأجيال المستقبلية للتقدمات التكنولوجية المستمرة بينما نحافظ على التوازن الأمثل بين العالمين الواقعي والرقمي.
يزخر هذا الكتاب بالنصائح والحيل والقواعد والأنظمة والتجارب، فالقرار بين أيدينا لاختيار اللحظات البسيطة والجميلة التي علينا الاحتفاظ بها، إضافة إلى أي من التكنولوجيات الجديدة والمثيرة والمتقدمة سنسمح لأولادنا أن يختبروها.
هذا الكتاب يساعدنا أن نتحول إلى داعمين أساسيين لأولادنا، الذين سيستخدمون أسس من أمثلة التربية المواكبة للتقنيات الحديثة مع أولادهم يوماً ما.
وبما أن ذلك يبدأ معنا، فإننا نملك فرصة لكي نربي أولادنا، ولنضع المعايير، ومن الضروري أن نكون أهلاً لتلك المسؤولية.

مشاركة

المتوفر في المخزون 1 فقط

اشتر هذا الكتاب الآن واحصل على 7 نقطة -  بقيمة 1.40 ر.س