إعادة التكوين كيف ستبدع البايولوجيا التركيبية في الطبيعة والانسان

69.00 ر.س

عمل العالِم الرائد د. چرچ وزملاؤه في مشروع الجينوم البشري لأنّه يحقق فوائد جمة للبشرية، فالفوائد المتوقعة للعلاج بالجينات هائلة، ومنها تعديل العاطب بهندسة الجينات واختزال المعاناة البشرية نتيجة الأمراض الوراثية التي تسببها. كما أن له فوائد في مجالات عدة أخرى منها، تطوير أدوية ومعالجات جديدة، بالإضافة إلى صنع أدوية جديدة. يمكن اعتبار مشروع الجينوم البشري كبداية لحقبة جديدة من الطب الشخصي. إختتم العالم الرائد كتابه وتكلم بلغة الواثق المقتدر قائلاً: “إنّ العلاج في المستقبل على الأرجح لن يكون عن طريق الأدوية، بل بالأحرى عن طريق إعادة تركيب جينوماتنا”. قال هذه العبارة وحدسه العلمي يخبره؛ أنّ اكتشاف الجينوم وتطويره وخلقه من بقايا الحيوانات، سيمكّن من إعادة الكائنات المنقرضة إلى الوجود.

اشتر هذا الكتاب الآن واحصل على 7 نقطة -  بقيمة 1.40 ر.س